أثارت الإعلامية فاتن موسى، الجدل خلال الساعات الماضية وذلك بعدما كتبت رسالة غامضة عبر حسابها الشخصي بموقع تبادل الصور والفيديوهات “انستجرام”.

كتبت فاتن، “ذهب إلى المسجد ليشتكي ربه من الذين ظلموه فوجدهم يصلون في الصف الأول!.. فقرة اليوم: ممثل يلعب دور الضحية بامتياز ومن أجدر منه في إتقانه إلا إذا اضطر إلى ذلك”.

وكانت أعلنت فاتن موسى أن طليقها مصطفى فهمي، استغل سفرها خارج البلاد وطلقها غيابيًا، دون علمها، وعرفت بالأمر من خلال المحامية الخاصة به، ومن على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرةً أنها فوجئت بطلاقها مثلها مثل الجمهور.