قال محمود العسقلاني رئيس جمعية مواطنون ضد الغلاء، إنه لايطالب بتسعيرة جبرية؛ إنما نضع سقفًا للأرباح (تسعيرة سقفية)، لافتًا إلى أن كل السلع معروفة تكلفتها.

ولفت العسقلاني، خلال لقائه مع الإعلامية دينا رامز في برنامج «ست الستات» عبر قناة صدى البلد، إلى سعر كيلو اللحمة كمثال الذي يتكلف حوالي 150 جنيها (كحد أدنى)، مشيرًا إلى أن اللحوم قد يصل سعر الكيلو فيها إلى حوالي 200 جنيه رمضان المقبل.

وأضاف رئيس مواطنين ضد الغلاء، أن الحل يتمثل في فتح الاستيراد بشكل محدود لرؤوس المواشي الحية دون تقييد، مؤكدًا أن الاستيراد في المواشي مقيد في مصر، مشجعًا مشروع البتلو الموجود في مصر والذي لا يتعارض مع استيراد رؤوس الماشية الحية.

ونبّه العسقلاني من خطورة ارتفاع سعر اللحوم الشعبية وهو أمر مخيف، مؤكدًا أن مقاطعة اللحوم يمثل خطرًا على الدواجن حيث يؤدي إلى موتها في المزارع نتيجة تفشي الأمراض والأوبئة.