قررت نقابة الموسيقيين، برئاسة الفنان هاني شاكر، وقف الفنان أحمد سعد عن الغناء، بدءًا من اليوم الأحد 31 أكتوبر وذلك بسبب امتناعه عن دفع غرامة مالية قررتها النقابة عليه منذ فترة بسبب غنائه مستخدما الفلاشة بالرغم من قرار النقابة بمنع الغناء بها.

وقال الفنان منصور هندي، رئيس لجنة العمل بالنقابة، إنه تقرر وقف الفنان أحمد سعد عن الغناء بسبب عدم دفع الغرامة، ويستمر القرار لحين دفعها ومن المتوقع أن يدفع سعد الغرامة خلال اليومين القادمين خاصة انه مشارك بمهرجان الموسيقي العربية الذي سينطلق مساء غد الإثنين.

 

نقابة الموسيقيين
يذكر أن نقابة الموسيقيين أصدرت قرارا يوم السبت 18 سبتمبر الماضي، بفرض غرامة على الفنان أحمد سعد لعدم التزامه بقرارها السابق بشأن منع الغناء باستخدام الفلاشة (بلاي باك)، والاستعانة بفرقة موسيقية مكونة من 8 أفراد.

وجاء في بيان النقابة “أكدت نقابة المهن الموسيقية أنها حازمة بشأن تطبيق قرار عدم الغناء على الفلاشة (بلاي باك)، وضرورة مصاحبة الفرقة الموسيقية للمطرب أو المؤدي على المسرح بحد أدني ثمانية عازفين، وأول من طبق عليه هذا القرار المطرب أحمد سعد بمناسبة إحيائه حفل بالساحل الشمالي يوم الخميس 16 سبتمبر بطريقة البلاي باك، وقد صاحبه 4 فقط من عازفي الإيقاع”.

وتابع البيان “وكان الأداء بطريقة البلاي باك وتم تصوير الحفل وإرساله للفنان هاني شاكر نقيب الموسيقيين، الذي تواصل مع مجلس الإدارة وأكد أنه لا تهاون ولا استثناء في تطبيق قرارات النقابة، وقرروا تغريم المطرب أحمد سعد مبلغ 20 ألف جنيه فقط، وإنذاره بعدم تكرار الغناء على الفلاشة (بلاي باك)، وفي حال التكرار يتم إحالته لمجلس التأديب وله كافة الصلاحيات طبقًا للقانون”.