أكد الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، أن إدارة ملف الدعم تتم من خلال مناقشات كثيرة من لجنة الموازنات، لافتا إلى أن موازنة ٢٠٢١/٢٠٢٢ بلغت ٨٧ مليار جنيه، وتم وضعها في السلع التموينية بقيمة ٣٦ مليار جنيه و منظومة الخبز المدعم ٥١ مليار جنيه .

وقال المصيلحي خلال مؤتمر منعقد اليوم الخميس للكشف عن آخر التطورات السعرية في الأسواق العالمية لسعر الخامات، إن مفهوم الإدارة هو حسن استغلال الموارد المتاحة، موضحا أن هناك مستفيدين من السلع التموينية حوالي ٦٤ مليون مواطن و ٧١ مليون مواطن من الخبز المدعم.

وأضاف المصيلحي أنه يتم الحفاظ على الدعم المخصص للمواطنين ويتم رفع كفاءة المنظومة وتقليل الفاقد، وتم الإعلان منذ ٣ أشهر أنه سيتم فصل صرف الخبز المدعم في القاهرة الكبري.

وأشار إلى أن ذلك القرار كل بسبب وجود صرف خبز بكميات أكبر من البطاقات التموينية الموجودة في القاهرة والجيزة والقليوبية، لذلك كان يجب فصل صرف الخبز بحيث تكون كل محافظة على حدة.

وأوضح المصيلحي ضرورة النظر في إعادة توزيع الحصص المصروفة، بعد استلام تقرير المشكلات في مخابز المرج والخصوص.

وأكد المصيلحي أن تكلفة إنتاج رغيف الخبز تتكلف من ٦٤ إلى ٦٥ قرشا بينما يباع بسعر ٥ قروش للمواطن على البطاقات التموينية.

وكشف المصيلحي أن سعر كيلو الدقيق ٧ جنيهات، ورغيف الخبز الذي يباع بسعر ٥٠ قرشا هو من الدعم الحكومي بينما سعر الرغيف الأبيض تصل إلى ٧٥ قرشا .

وقال المصيلحي إن كل الخيارات مفتوحة في دراسة سعر رغيف الخبز المدعم و هو حتى الآن بسعر ٥ قروش.