في ذروة الحديث عن الموجة الرابعة من فيروس كورونا، ورغم المحاولات التي تبذلها منظمة الصحة العالمية لمعرفة أصل الوباء، خرجت دراسة نشرتها مجلة «sanjosespotlight» المهتمة بالبحث في الأمراض المعدية، تشير إلى أن هناك مرض يدعى «لايم» ينتقل إلى البشر عن طريق حشرة صغيرة.

وأظهرت الدراسة أن «لايم» يتشابه مع فيروس كورونا، في أعراض الإصابة، مشيرة إلى أن هذه الحشرة بأجساد البشر والحيوانات وتتغذى على دمائهم، وتنتقل العدوى عن طريق الدم إلى الإنسان.

ووفقا للدراسة، وصل معدل الإصابات بداء «لايم»، إلى نصف مليون شخص سنويًا خاصة في الولايات المتحدة.

 

داء لايم
وعلق الدكتور «أحمد شاهين» أستاذ علم الفيروسات بجامعة الزقازيق، على هذه الدراسة، بأن هذه الحشرة تحتاج للالتصاق بجسم الشخص ليوم ونصف على الأقل حتى تستطيع نقل العدوى، وتحدث الإصابة بداء «لايم» بسبب أربع فصائل أساسية من البكتيريا تستهدف أجهزة عديدة في الجسم من خلال بكتيريا حلزونية تعرف باسم «بوريليا».

أعراض داء لايم
وأضاف «شاهين»، في تصريح لـ«الوطن»، أن هذه الحشرات عادة ما تكون في المناطق الزراعية، وتبدأ الأعراض بظهور بقعة حمراء يتغير لونها كل فترة حتى تتطور إلى طفح جلدي، وبعدها تبدأ أعراض أخرى في الظهور مثل ارتفاع حرارة الجسم، وقشعريرة بالإضافة إلى آلام في الرأس والعضلات.

وأكد أستاذ علم الفيروسات، أنه في حالة ظهور هذه الأعراض لابد من التوجه إلى طبيب مختص حتى لا يحدث مضاعفات للمريض.

الكشف المبكر عن المرض
ونصح «شاهين» لتقليل خطورة الإصابة بداء «لايم»، باستخدام اختبار «المقايسة الامتصاصية المناعية» للكشف عن هذا المرض مبكراً، ولكن نظرًا لأنه يمكن أن يقدم أحيانًا نتائج إيجابية خاطئة فإنه لا يستخدم كأساس وحيد للتشخيص، فيستخدم اختبار اللطخة المناعية لتأكيد التشخيص.