قال المهندس نجيب ساويرس، مؤسس مهرجان الجونة السينمائي، إن مدينة الجونة حدث في حد ذاتها، معقبًا: «والدي الله يرحمه قال لو أخوك سميح معملش حاجة في حياته غير الجونة يبقى كفاية».

وأضاف ساويرس، خلال تصريحات لفضائية «ON»، على هامش المؤتمر الصحفي المنعقد لمهرجان الجونة أن الجونة المنطقة التي يهرب فيها من صخب القاهرة والمرور والإزعاج والتلوث والقمامة، مؤكدًا أن المهرجان السينمائي حقق طفرة.

وأشار إلى عدم وجود غرفة فارغة في المدينة؛ بسبب الزخم الذي يحظى به المهرجان، مضيفًا: «مفيش أوضة فاضية في الجونة، بقول كده عشان أغيظ الناس اللي فرحت في الحريق، في ناس معينة يحبوا يشوفوا أي حاجة وحشة في مصر بس ربنا للأسف مبيدهمش فرصة».

ولفت إلى أن المدينة تحاول أن تخرج بفكرة جديدة كل عام كمهرجان للموسيقى، موضحًا أن أكبر طفرة بالمهرجان السينمائي هو مركز المؤتمرات الدائم، وتقديم زاوية جديدة كل عام.