في واقعة توصف بالإهمال الشديد من قبل مسؤولي مدرسة عمر مكرم الابتدائية التابعة لإدارة المنتزة التعليمية بالإسكندرية، تسبب في إحداث حالة من الهرج والمرج بين أولياء أمور الطلاب.
وزير التعليم العالي يناقش استعدادات جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية لبدء العام الدراسي الجديد
فقد قام مسؤول الأمن في المدرسة بفتح أبواب المدرسة وإخراج الطلاب في الصفوف الأولى قبل الموعد الرسمي المحدد لخروجهم بنص الساعة تقريبا.

وعند ذهاب الأهالي إلى المدرسة لاستلام أبنائهم في الموعد المحدد من قبل، فوجئوا بخروج الطلاب قبل ذلك الميعاد ولم يجدوهم.

وتسبب ضياع الأطفال في حالة هرج ومرج ودخل بعض الأهالي في شجار مع مسؤولي المدرسة، فيما دخلت بعض الأمهات في حالة بكاء شديد ودوى صراخهن ليرج أرجاء المنطقة وتعرضت بعض الأمهاء لانهيارات وإغماءات.

وانتهى الحال بتحرير أولياء أمور الطلاب محضرا ضد المدرسة والقائمين عليها.إحالة للتحقيق
وأحال الدكتور محمد سعد محمد وكيل أول وزارة العربية والتعليم في الإسكندرية المتسببين في واقعة خروج طلاب مدرسة عمر مكرم التابعة لإدارة المنتزه التعليمية في الإسكندرية قبل الموعد المحدد إلى الشؤون القانونية للتحقيق في الواقعة.

 

وقام مسؤول الأمن في المدرسة بفتح أبواب المدرسة وإخراج الطلاب في الصفوف الأول من المدرسة قبل الميعاد الرسمي المحدد لخروجهم وعند ذهاب الأهالي إلى المدرسة لاستلام أبنائهم في الموعد المحدد من قبل، فوجئوا بخروج الطلاب قبل ذلك الميعاد المحدد.

أزمة مركبة
وأضاف وكيل الوزارة في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم» أن «المشكلة تكمن في دخول أولياء الأمور والأهالي المدرسة من أجل جلوس أبنائهم في الصفوف الأولى وتم السماح لهم بدخول المدرسة وحدثت حالة من الهرج والمرج بين الأهالي».

وتزامن ذلك مع خروج الأطفال قبل موعدهم لأن المدرسة فترتين وهو ما تسبب في حالة الهرج والمرج بين خروج الأطفال قبل موعدهم ودخول أولياء أمور الفترة الثانية لاختيار الصفوف الأولى لأبنائهم.

وقالت نادية فتحي وكيل المديرية إن الأمن هو المسؤول عن الواقعة كونه هو من قام بفتح البوابة لأولياء الأمور خاصة أنه ممنوع دخول الأهالي إلى حرم المدارس.

وشددت على أنه «لن تتكرر الواقعة مرة أخرى»، متمنية أن يثق أولياء الأمور في مسؤولي التعليم في هذا الشأن.

 

كانت مدرسة عمر مكرم الابتدائية التابعة لإدارة المنتزه التعليمية بالإسكندرية شهدت واقعة في أولى أيام الدراسة، تسببت في إحداث حالة من الهرج والمرج بين أولياء أمور الطلاب، والقائمين على المدرسة، وانتهت إلى تحرير محضر من الأهالي ضد المدرسة والقائمين عليها.

فقد قام مسؤول الأمن في المدرسة بفتح أبواب المدرسة وإخراج الطلاب في الصفوف الأولى من المدرسة قبل الميعاد الرسمي المحدد لخروجهم وعند ذهاب الأهالي إلى المدرسة لاستلام أبنائهم في الموعد المحدد من قبل، فوجئوا بخروج الطلاب قبل الموعد المحدد.